- قصة رعب المرآة الملعونة قصة رعب المرآة الملعونة - qalam2 -->
U3F1ZWV6ZTE5Njg1NzI2OTY3X0FjdGl2YXRpb24yMjMwMTIxMjc5MzM=
recent
أجدد المواضيع على قلم2

قصة رعب المرآة الملعونة


المرآة الملعونة .. قصة رعب

قصص رعب
قصص رعب


المرآة الملعونة

كانت هناك فتاة تدعي سارة كانت في سن ال23 كانت فتاة جميلة تعيش مع اهلها أخيها الصغير ووالدها ووالدتها كانت تمتلك جمال كبير وشعر كالحرير كانت دائما تحب الوقوف أمام المرآة وتنظر الي جمالها وحسنها لمده طويله وتضع المكياچ واحيانا كانت تقف عاريه أو بملابس خفيفه عند تغيير ملابسها وفي يوم كانت جالسه تتصفح الانترنت وكانت حوالي الساعه 2 بعد نصف الليل سمعت صوت خطوات خارج الاوضه وهناك ضل تراه من تحت الباب يذهب ويخطو بجانب باب الاوضه قالت يمكن أخوها الصغير أو حد من والديها وبعدها وجدت باب الاوضه يطرق ف قالت من ف لم يجب أحد عليها ف تحت باب غرفتها ولم تجد شئ ثم سمعت صوت بكاء يأتي من الحمام وكانت المياة تنزل ف ذهبت الي الحمام لم تجد أحد ف قالت لنفسها يمكن هلاوس من التعب وارق ف ذهبت للنوم وبالفعل غيرت ملابسها ونامت وبعد حوالي نصف ساعه من نومها استيقظت علي شيء يسحب الغطاء من عليها قامت لم تجد شيء ثم سمعت صوت شخص ينادي عليها من بعيد وصوته كان خفيف حاولت أن تنام ووضعت عليها الغطاء ثم سمعت باب غرفتها ينفتح ببطيء شديد ثم سمعت صوت خطوات يتقرب منها ثم بدأت يقرب حتي وصل بجانبها وفي هذه اللحظه وجدت ضل يقف بجانبها ينظر لها ب ابتسامه سخيفه فمه كبير عيناه لا يوجد به نن بيضاء تماما قصير القامه حاولت أن تصرخ لكن لا فائدة لم تستطع الصراخ أو الحركه بدأت تقرأ قران في سرها حتي أغم عليها وف اليوم التالي جاء أخيها الصغير يقول لها لماذا فعلتي هكذا أمس قالت له ماذا؟ ماذا فعلت قال لها وجدتك أمس ف الحمام تضحكين بصوت عالي وفضلت اخبط وانادي عليكي مردتيش وبعدين خرجتي كان شكلك وحش اوي مثل العفاريت خوفت جدا من الذي حكاه لي ف دخلت للاوضه وعندما كنت أقوم بتغيير ملابسي وانظر المرآة ودجت آثار وعلامات زرقاء علي جسمي وف لم اعطي للأمر أهميه كبيرة حتي جاء الليل وكنت جالسه بالسرير وجدت هناك خبط علي الشباك من الخلف خوفت كيف هذا ونحن ف الطابق العلوي من يستطيع الخبط ف تحت النافذه وكانت المفاجأة قط اسود كبير حجمه مثل الأسد شكله مخيف بعين واحده حمراء يجلس خلف الشباك...

المهم اتخضيت جدا وخوفت وخرجت م الاوضه لاقيت الضل ده قاعد برا ف الصاله وبيبصلي نفس البصه وبعدين بدأ يقرب مني فضلت مكاني مش قادره انطق ولا اتحرك فضل يقرب يقرب وهمس ف ودني وقالي انتي لي واختفي الفترة دي كانت الفتاة مخطوبه بدأت تحدث مشاكل كتير جدا وعلي أتفه الأسباب لحد م الخطوبه باظت وكل م شخص يتقدم تحدث له مشاكل ياما لا يأتي وعندما كانت توافق كانت تنام تستيقظ علي خرابيش واثار ف جسدها كان حد يضربها ضرب مبرح ف حكت الفتاة لوالدتها ف اخذتها هي وخالتها وذهبوا لدجاله تعالج بالقران وحكت لها ف طلبت منها أن تري الآثار الي بها فعلت هذا ثم جابت إناء به ماء مقري عليه ثم أخذت فوطه وضعته في الإناء ثم بدأت تمسح اثار الضرب وكل متسمح الآثار تختفي ثم بدأت تقرأ عليها قران ثم بدأت ترتعش الفتاة بشده ثم استرخت حتي نامت ثم حلمت ب انها وجدت نفس الضل بس المرة كان علي هيئه إنسان عادي لابس اسود تماما وقال لها أن سوف ارحل لكن سأعود مره اخري وليس هذه الطريقه الي سوف ارحل بها ثم استيقظت الفتاة وقالت لهم أنه جن عاشق جاء لها بسبب عمل ووقوفها أمام المرآة كثيرا ثم ذهبت الفتاة وعدي فترة قصيره وفي ليله كانت الفتاة تستحم وكانت واقفه أمام المرآة وجدت ه الضل يقف خلفها وكان شكل الفتاة متغير تماما واتحولت وكان شكلها قبيح صرخت الفتاة وخرجت من الحمام وذهبت للاوضه وهدئت ثم وجدت المرآه تهتز بس المرة هذه كانت مقلوبه يعني وشها للحائط ف قامت الفتاة وعدلتها وجدت هذا الضل يقوم بدبح هذه الفتاة كأنها تشاهد فيلم وامسك برقبتها ثم رماها ثم وجدت يد تخرج من المرآه صرخت وذهبت لوالدتها تحكي لها ما حدث فقامت بأخذها لشيخ قوي ومعروف ولما بدأت تحكيله ويقراء عليها وقعت الفتاة علي الأرض وتنتفض ثم قام الشيخ بمحاثه الجن من داخلها ثم قال له لماذا اتيت الي هنا الم تعرف أن هذا ممنوع قال له عمل قال من فعله لها قال لم اقول ثم بدأ الشيخ ف قراءة القرآن وقال له إن لم تقول سأحرقك ثم قال له الجني أن خالتها هي من فعلت هذا ف قال الشيخ لوالدتها أن خالتها من قامت بفعل هذا لأنها تغير من بنتك لأنها اجمل من بنتها ثم قام الشيخ بحرق ه الجني وقامت الفتاة ثم أعطاها الاورده وتحصينات وأصبحت بخير وعندما ذهبو للمنزل وجدو أناس كثيرة وضجه وجدو خالة الفتاة محترقه ولا أحد يعرف السبب وعدت الليالي وتزوجت الفتاة وانجبت وفي ليله كانت تجلس بمفردها ف المنزل أمام المرآة تسرح شعرها وجدت ملامح وجهها تتغير ثم وجدت شيء يخرج من المرآة وجدت ه الضل مرة أخري ثم قال لها ألم أخبرك اني سوف اعود مرة أخري.
الاسمبريد إلكترونيرسالة