- تشارلز دومري حين تصبح الشهية لعنة تشارلز دومري حين تصبح الشهية لعنة - qalam2 -->
U3F1ZWV6ZTE5Njg1NzI2OTY3X0FjdGl2YXRpb24yMjMwMTIxMjc5MzM=
recent
أجدد المواضيع على قلم2

تشارلز دومري حين تصبح الشهية لعنة

تشارلز دومري حين تصبح الشهية لعنة

تشارلز دومري، قصص رعب، قصه رعب
قصص رعب

كان هناك شاب يدعى “تشارلز دومري” كان في سن ال13 هذا الشاب البولندي التحق بالقوات العسكرية للمشاركة في الحرب مع فرنسا، في ذلك الوقت اكتشف إن وجبات الطعام التي تقدم له لا تكفيه أبداً، كان يشعر بالجوع مهما تناول من الطعام وبشكل مُرعب جداً، لم يكن يشبع من تناول الطعام نهائي مهما كان نوع الطعام المُقدم له.

قاموا بتقديم أضعاف الطعام الذي يقد إلى زملائه بالعسكرية بذلك الوقت، حيث كان يقدم له الطعام بشكل أكبر ولكن النتيجة كانت هي ذاتها لا يشعر بالشبع ابداً.

هذا الأمر جعله تخلى عن وطنه وجيش بلاده وينتقل إلى الجيش الفرنسي وذلك مقابل أن يقدموا له طعام بكميات اكبر.

وبالفعل بداء الجيش الفرنسي بتقديم الطعام له بشكل أكبر وبكميات أكبر عن لما كان يأخذه سابقاً، ولكن “تشارلز دومري” اكتشف بإنه مهما تناول من الطعام فأنه لا شيبع، بحيث حاول أن يعوض هذه المشكلة لديه بإن يقوم بتناول أ كيلو من العشب، ومن ثم بداء يتناول التراب بكميات كبيرة حتى وصل بيه المر أن يتناول تبن الأحصنة في أسطبلات الخيول للجيش الفرنسي، ولكن النتيجة هي عدم الشبع مهما حاول الأكل.

وفي أحد الغارات التي قام بها الجيش البريطاني على واحدة من السفن الفرنسية، قامت القوات البريطانية بالقبض على الجنود المتواجدين بداخل السفينة وكان من ضمنهم “تشارلز”، وخلال الأسر حصلت هناك لـ “تشارلز”نوبة جوع هستيرية كبيرة كان وقتها قد أتم من العمر 21 سنة، ولم يكن متوفر العشبب والتراب والتبن، بداء تشارلز بأكل لحم الجنود الذين ماتوا خلال اطلاق النار ومن ثم قام بأكل لحم المصابين الذين يحتضرون.

تم القبض على “تشارلز دومري” في عام 1799 من قبل القوات البريطانية، وتم سجنه في مدينة ليفربول الإنجليزية، وفي السجن بدأت شهية “تشارلز” تكبر لدرجة إنه كان يأكل كل شيء متوفر بداخل زنزاتة ماعدا الجدران السجن.

أكتر شيء مرعب ومشهورة عن “تشارلز دومري” هو تقرير الطبي من الطبيب الاسكتلندي ” Thomas Cochrane ” الذي قام بزيارته في السجن في ذلك الوقت والذي نقل عنه الجملة التالية:
“في سنة واحدة قام تشارلز بإلتهام ما يقارب 174 قط من قطط السجن المنتشرة، وأكثر من 20 فأر، سواء كانوا أحياء أو موتى حيث لم يكن يعطي الأمر أي أهمية، بعد ذلك اضطرا أطباء السجن ان يقوم بتقديم له كبد الثيران واللحم النيئ كوجبات طعام، وكانوا بيقدموله شمع كمحاولة لسد شهيته لكنه كان بياكل الشمع عادي تمامًا.
حسب الكثير ممن كانوا مع تشارلز قالو بإن معدة كانت تتحمل كل شئ، ولم يقم بالتقيء في حياة. كما أنه لم يكن يتحمل رائحة الخبز أو الخضراوات. وكان يكتفي ببلع الماء أو مشروب البيرة لهضم الطعام فقط.”

محدش علا يعلم احد ما حصل ارف بـ ل “تشارلز” هل مات في السجن الذي كان قابع به، هل تم اطلاق سراحه، هل تم قتله فيما بعد، لم يعلم احد بقصته إلا بعد مرور نص قرن على سجنه بعد تسريبات السجلات اللي كانت موجوده عنه في السجن في كتابات “تشارلز ديكنز” اللي ذكر قصة “دومري” عام 1852.
الاسمبريد إلكترونيرسالة