- سجن الجن ونقطة نهاية العالم- بئر برهوت العجيب في اليمن !! سجن الجن ونقطة نهاية العالم- بئر برهوت العجيب في اليمن !! - qalam2 -->
U3F1ZWV6ZTE5Njg1NzI2OTY3X0FjdGl2YXRpb24yMjMwMTIxMjc5MzM=
recent
أجدد المواضيع على قلم2

سجن الجن ونقطة نهاية العالم- بئر برهوت العجيب في اليمن !!

سجن الجن ونقطة نهاية العالم- بئر برهوت العجيب في اليمن!

سجن الجن ونقطة نهاية العالم- بئر برهوت العجيب في اليمن !!
سجن الجن ونقطة نهاية العالم- بئر برهوت العجيب في اليمن !!

 

وجدت قبل التاريخ. الكل يخشى أساطيرها ولا يعرف سرها. توصف بأنها الأبغض على سطح الأرض. ويقال إنها حفرت لتكون سجنا أبدياً، لا ليس للأنس بل للجن تقع في ظلام دامس ولا يمكن رؤيتها إلا في حالة واحدة فقط. ومن حاول استكشافها على مر التاريخ فقد أعضائها والأكثر رعباً.

يقال أنها النقطة التي ينطلق منها دمار الأرض. لغز بئر برهوت في وادي حضرموت عادة ما تعتبر الآبار نعمة كبيرة حيث يتحلق حولها البشر عند العثور عليها ويقدرون لها الاستمرارية في الحياة. ولكن هذا لا ينطبق على البئر التي سنتحدث عنه في هذه المقالة فهذه البئر ليست مصدرا للحياة بل للموت وليست مصدرا للنعمة بل للأساطير ويقال إنها سجن سحيق للجن بئر برهوت في هذه المقالة سأتحدث عن موقع بئر برهوت ومواصفاتها والمفاجأة الكبرى المتعلقة بقاعها قصة البئر المحيرة المرتبطة بها ومسألة وجودها من قبل التاريخ. الأساطير المريبة التي تدور حول البئر والروايات التي يتداولها سكان المنطقة وأخيرا النصوص الدينية التي تحدثت عن البئر منذ القدم.

 معلومات عن بئر برهوت

بئر برهوت من الحفر البرية التي حيرت العالم والعلماء بشكل كبير ومستمر إلى يومنا هذا لاسيما وأن أول ما يقال عنها عند الإتيان على ذكرها وأن لا قعر لها وهي أنه سيخرج المعذبون يوم القيامة في وادي حضرموت في اليمن في محافظة المهرة فوهة البئر إلى مائة متر مربع في حين قدر عمقها بأكثر من مائتين وخمسين مترا. الأمر غير مؤكد بشكل نهائي إذ لا يمكن رؤية قعر البئر أو ما بداخلها إلا في حال واحدة فقط أن تتعامد أشعة الشمس بشكل كلي مع فوهة البئر. ويقال إن الفجوة تسكنها الأفاعي الضخمة والحمام الأبيض وبحسب سكان المنطقة أيضا فإن قاع هذه البئر التي تقع في منطقة قاحلة تحيط بها الخضرة من كل جانب ويمكن سماعها بوضوح تام الأمر الذي أكده السكان مرارا وتكرارا.

 سبب أسم البئر

 أما عن تسمية البئر فتتعلق بشكل وثيق بالقصتين الشهيرتين اللتين يتداولهما أهالي المنطقة حول الرواية الأولى تقول إن البئر حفرها يضعون فيها من يخالفهم واعتبر الأهالي أن الغازات والأبخرة التي تتصاعد من فوهة البئر هي من العلامات التي تؤكد هذه النظرية في حين اعتبر البعض الآخر أن الظلمة الحالكة التي تخيم على البئر دليل آخر على صحتها.

 أما الرواية الثانية فتقول أن أحد ملوك الدولة الحميرية القديمة وهي مملكة يمنية قديمة استعان بالجن في حفر هذه البئر من أجل إخفاء كنوزه وعندما استوطن أتباعه من هذه البئر انطلاقا من هاتين روسيتين اللتين اعتبرهما البعض أقرب إلى الخرافة من الحقيقة فكلمة باللغة الحميرية القديمة تعني. والبئر أيضا بتسميات أخرى متعددة أبرزها بئر أو البئر السوداء. هناك نقطة مثيرة للاهتمام في هذا السياق وهي أن هناك أقاويل مفادها بأن هذه الحفرة ليست حديثة العهد وإنما وجدت قبل التاريخ. ولكن لا وجود لأي وثائق علمية أو تاريخية تتناول هذه النقطة. 

تدور العديد من الأساطير والروايات التي يتناولها السكان ويؤمن بها الكثير ولكن عرضها في سياق المقالة هي الأكثر رعبا ولا يمكن إخراجها من أذهاننا بسهولة. الرواية الأولى يقال إن امرأة كانت ترعى الأغنام في منطقة البئر وأنها وضعت ابنها الرضيع في مهده على مقربة من البئر فاختفى فجأة ولم يعرف له أي أثر على الإطلاق. بولاية ثانية مثيرة للاهتمام عن هذه البئر. وأنه كثيرا ما تسمع أصوات صادرة من البئر إلى جانب روائح كريهة. وأبخرة سامة صاعدة منها.

 أما الرواية الثالثة والأكثر دموية تقول الرواية إن السكان القدامى قصدوا البئر لاستخراج المياه منها فحدث ما لم يكن في الحسبان فبعدما أنزل أحدهم مربوطا بحبل لجلب المياه بدأ بالصراخ وبترداد كلمة واحدة لا غير. أخرجوني وعندما أخرجوه كانت المفاجأة الصادمة لم يجدوا سوى الرأس في حين يقول البعض الآخر لم يجدوا سوى نصفه العلوي تشبه أفلام الرعب ولكن هل حدثت فعلا. الله وحده يعلم.

كما سبق وقلنا. قليلة هي الأبحاث العلمية التي تتناول البيئة بحيث تنسب الكثير من المعلومات المتعلقة بها إلى نصوص دينية تشير بوضوح إلى أن منطقة البئر هي على سطح الأرض فما هي أبرز هذه النصوص الدينية. البداية. مع الحديث النبوي الشريف عن رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام. خير ماء على وجه الأرض ماء زمزم فيه طعام الطعم. وشفاء. وسر ماء على وجه الأرض ماء بوادي حضرموت كرجل الجراد تصبح تتدفق.

وأحاديث أخرى قيلت في بئر بارود أن فيها أرواح الكفار والمنافقين وأنها بئر عادية قديمة وعميقة. وأشارت أيضا أن أبغض بقاع الأرض إلى الله تعالى وادي برهوت
بحضرموت ماؤها أسود تأوي إليه أرواح الكفار. بالمقابل يربط البعض بأن دمار العالم سيبدأ من هذه البئر بحديث النبوي الشريف يقول فيه رسولنا الأعظم عليه الصلاة والسلام لا تقصدنكم اليوم نار هي اليوم خامدة في واد يقال له برهوت. يخشى الناس فيه عذاب أليم تأكل الأنفس والأموال وتدور الدنيا كلها في ثمانية أيام تطير طير الريح والسحابة حرها بالليل أشد من حرقها بالنهار ولها بين الأرض والسماء كدوي الرعد هي من رؤوس الخلائق أدنى من العرب. تعددت التفسيرات لهذا الحديث فمنها من يعتقد أنه تحقق فعلا ويربطه بأحداث وحروب سابقة ومنها من يعتقد أنه لم يتحقق بعد. 

نسج العالم صورة عن بئر برهوت من خلال هذه النصوص والأحاديث لاسيما في ظل قلة المحاولات لاستكشاف البئر. مع العلم أن بعض هذه المحاولات أكدت بطريقة ما ما يتم تداوله بين السكان وأهالي المنطقة. فإحدى المحاولات المسجلة هي لأشخاص من شركة خط الصحراء حيث تم ربط أحد موظفي الشركة بحبل من أجل أن ينزل إلى قاع البئر ومعه كاميرا فيديو لتصوير عملية النزول بعد وصول الموظف إلى مائة متر. طلب الموظف أن يتم رفعه بسرعة وعندما سئل عن السبب قال إنه رأى البئر وكأنها ستغلق عليه وعندما راجع المشاهد التي التقطتها الكاميرا عندما رأوا أن ما تم تصويره. هو ظلام دامس رغم أن وقت النزول كان الوقت المناسب لمشاهدة البئر. بوضوح. مع كل ما ذكرناه سابقا تبقى بئرا برهوت مليئا بالغموض وقد جذب السياح من مختلف بقاع الأرض على الرغم من ما يخفيه من جوانب مخيفة بعد أن ذاع صيت هذا البئر في العالم. بحيث يتوافد الجميع لمعاينة صحة ما يقال عنها فما رأيكم. في هذه البئر وما السر الذي يخفيه البئر وما حقيقة أنها مسكون بالجن وهل ما يقال عن سماع أصوات وأبخرة كريهة صحيح. أم مجرد روايات غذاها الغموض الذي يلف البئر التي تعرف بها. لا أحد يعلم. جمعنا لكم أكبر قدر من الآراء والقصص والروايات المحلية والنصوص الدينية حول هذه البئر وتبقى لكم كامل الحرية في البحث والتحري ولكن لا تنسوا أن تشاركون رأيكم وتشترك معي في قناة قلم2.

الاسمبريد إلكترونيرسالة